الأربعاء 22 ذو القعدة 1445 . 29 مايو 2024

ما معنى: السبب يلزم من عدمه العدم ويلزم من وجوده الوجود

السؤال:

ما معنى قول علماء الأصول بأن السبب يلزم من عدمه العدم ويلزم من وجوده الوجود؟ وما الفرق بين السبب والعلة؟

 

الجواب:

هذا الكلام في أصول الفقه، ويقصدون بالسبب أو العلة هو ما يعلق عليه الحكم وهو أمر ظاهر، مثل لماذا نصلي الظهر؟ ما العلة في صلاة الظهر؟ العلة هي زوال الشمس، وما العلة في صلاة المغرب؟ العلة هي غروب الشمس. لماذا تجب علينا الصلاة هنا؟ وجبت عليك صلاة اسمها المغرب لأن الله عز وجل علّق هذا الحكم وهو صلاة المغرب بهذه الشيء الظاهر وهو غروب الشمس.

إذا كان عندك عصير عنب  وتركته في الحر يوم، ثم وجدت هذا العنب فار بالزبد وأصبح مليء بالكحول فقد صار خمراً يحرم شربه. في حين أنه قبل ساعات كان شراباً حلالاً عندما كان عصيراً في الثلاجة. فما علة التحريم؟ علة التحريم هي الإسكار. ووجود هذه العلة تحرم شربه وتوجب رميه.

فيقولون الإسكار علة لتحريم الخمر، فالخمر في الأساس شراب طاهر أساسه عصير من أي مادة، فالعنب يصبح نبيذ، وعصير البصل يصبح ويسكي، فالبصل في الأساس حلال لكن عندما يجعلونه ويسكي يكون حراماً لأن فيه علة الاسكار.

فالعلة أو السبب هو ما يسمونه مناط الحكم الذي يعلق عليه الحكم فمثلا فلان يُجلد أربعين جلدة هذا حكم. ما علة هذا؟ علته أنه شرب خمر، فالسكر علة لضربه وإقامة الحد عليه، وبعض أهل العلم يفرق بين العلة والسبب، فيجعلون السبب هو ما لا يُعقل معناه والعلة هي ما يُعقل معناها، مثل زوال الشمس لماذا أوجب الله تبارك وتعالى علينا صلاة عند زوال الشمس؟ وصلاة عند غروب الشمس؟ يعني لماذا علق الله صلاة بهذا الوقت؟ فهذا أمر لا يُعقل معناه هذا أمر من الله سبحانه وتعالى فهذا يسمونه سبب، أما العلة فهي الأمر الذي علق الشارع الحكم به، كتحريم الخمر شرعه لعلة معقولة نعقل معناها لأنه إذا شرب الإنسان الخمر يضيع عقله وإذا ضاع عقلة قام بأعمال المجانين. وعليه فالعلة هي ما كان معقول المعنى، والسبب هو ما كان غير معقول المعنى.