الجمعة 11 شوّال 1445 . 19 أبريل 2024

المسافة بين إحدى المدينتين 65 كيلومتر وحضرتني الصلاة فجمعت وقصرت

السؤال:

المسافة بين إحدى المدينتين 65 كيلومتر وحضرتني صلاتي الظهر والعصر في المدينة المسافر إليها، فجمعت وقصرت الظهر والعصر، مع العلم أن السفر تم بالمواصلات العادية. فما حكم هذا القصر؟ وهل هناك مسافة محددة للقصر؟     

 

الجواب:

إن كانت المسافة التي تبعد عنها المدينة التي أنت مسافر إليها بالسيارة 65 كيلو، فهذه ليست بمسافة قصر، ولا يصح القصر فيها، لأنها لا تستغرق نصف ساعة بالسيارة، وهذا في العرف لا يعد سفراً، والقصر إنما يكون في السفر، أما لو كانت هذه المسافة ستقطع بالإبل كما كان في الماضي ربما كانت مسافة قصر. ويذكر لي أحد الأخوة: أنه كان يخرج بالإبل المحملة بالخضرة من الفحيحيل بعد صلاة العشاء، حتى يصل سوق المناخ فجراً، أما الآن من الفحيحيل إلى المناخ لا تستغرق 10-15 دقيقة.